مطورو تطبيقات أبل مستاؤون من سياسية الإسترداد على الآب ستور

وجه العديد من المطورين أصابع الإتهام إلى سياسة أبل على مستوى متجرها الآب ستور خاصة فيما يتعلق بنقطة الإسترداد، حيث يمكن للمستخدمين طلب إسترداد أموالهم عند شراء التطبيقات المدفوعة في حالة وجود مشكل (كراش مستمر للتطبيق على سبيل المثال)، لكن بعض المستخدمون ينتهكون هذه السياسة لأغراض شخصية.

تطبيقات، أبل، الآب ستور

موقع كوريا تايمز إستشهد بالعديد من المطورين الذين إنتقدوا طريقة عمل شركة أبل، حيث تقوم التفاحة بإرجاع المال المدفوع إلى المستخدم دون التشاور مع المطور، وبهذا لن تكون للمطورين إمكانية التعرف على المستخدمين المطالبين بإسترداد أموالهم ولا أين تكمن المشكلة بالتحديد في تطبيقاتهم.

ويرى المطورين أن هذه السياسة تسد عليهم كافة الوسائل للتعرف على المستخدمين الذين يطلبون الإسترداد بصفة دائمة، حيث يقومون بشراء التطبيقات ثم يطلبون الإسترداد وبعدها يشترون تطبيق من جديد ثم يطلبون الإسترداد مرة أخرى وبدون توقف، كما أن البعض في كوريا إستغل هذه السياسة لأغراض تجارية عن طريق تلبية طلبات عشاق الألعاب واللعب مجانا.

وكان بعض المطورين طوروا نظام خاص يسمح لهم بتعقب المستخدمين الذين ينتهزون هذا النظام ويطلبون إرجاع أموالهم بشكل دائم، فيمكن لهذا النظام حظر هؤلاء المستخدمين، لكن المطورين يحبذون أن تقترح أبل أداتها الخاصة.

من جهة أخرى أكدت شركة أبل أنها لن تقوم أبدا بمشاركة بيانات المستخدمين مع المطورين وذلك إحتراما لخصوصيتهم.

0 تعليقات:

إرسال تعليق