أبل لم تفعل شيء لتحسين أداء بطارية ماك بوك برو مع التحديث الأخير

على عكس ردود أفعال بعض المستخدمين الإيجابية، أبل لم تقم بأي تغيير من شأنه تحسين عمر بطارية حواسيب ماك بوك برو المحمولة مع نظام macOS 10.12.2، حيث أكدت الشركة بنفسها هذه المعلومات لموقع Ars Technica، صحيح أن العديد من مشاكل النظام تم تصحيحها، لكن لم يتم مس أي عنصر على مستوى البطارية.

ماك بوك برو

الأن، يمكن أن نطرح هذا السؤال : لماذا العديد من المستخدمين أحسوا أن هناك تحسين على مستوى البطارية مع أخر تحديث لنظام macOS ؟، في الواقع، من المحتمل أنهم قامو بمهام سطحية مع تطبيقات إفتراضية كتطبيق الصور، Spotlight وغيرها، لكن لم يستخدموا تطبيقات الطرف الثالث والتي يمكن أن تشغل نفسها في خلفية الجهاز دون تدخل المستخدم، وبالتالي سيبدأ المعالج بالعمل في هذا السينارويو ويمكن للبطارية أن تنفذ بسرعة.

بطارية

جدير بالذكر، أن حاسوب ماك بوك برو تلقى الكثير من الإنتقادات من طرف المستخدمين، وأحد أهم النقاط التي تزعجهم أكثر هي عمر بطارية الجهاز، فالعديد من الأشخاص أكد أن عمر البطارية مدته 5 ساعات فقط على الرغم من أن أبل أعلنت ضعف المدة، صحيح أن هذا يعتمد بشكل أساسي على نوع المهام التي يقوم بها المستخدم، لكن هذا الإختلاف في عمر البطارية لم يمكن موجود مع الإصدارات السابقة لجهاز ماك بوك برو.

للتذكير، إقترحت أبل أول نسخة بيتا لنظام macOS 10.12.3 هذا الأسبوع، حتى الأن، مازال هذا التحديث هدفه إصلاح المشاكل وتحسين الأداء لا غير، لكن ربما يكون هناك تقدم على مستوى عمر البطارية في الموعد.

0 تعليقات:

إرسال تعليق