عائلة تقاضي أبل بعد وفاة إبنتها بسبب الفيس تايم

لدى عائلة أمريكية طفلان هما جيمس وموريا، الأخيرة توفيت منذ سنتين على إثر حادث مرور، وكانت تبلغ الطفلة الصغيرة من العمر 5 سنوات فقط، والدا الطفلة يتهمون أبل أنها هي السبب في وفاة الطفلة موريا، فما دخل أبل في هذه القضية ؟

الفيس تايم

يوم 24 ديسمبر من عام 2014، الإخوة جيمس وموريا كانوا على متن السيارة العائلية وكان أبوهم هو من يتولى القيادة، بسبب زحمة السير، خفف الأب من سرعته، وبشكل مفاجيء تصطدم بهم سيارة من الخلف، ليتلقى الطفلان جيمس وموريا إصابات قاسية على إثر هذا الإصطدام، لكن على الرغم من وصول رجال الإنقاذ بسرعة وإخراجهم من السيارة ونقلهم إلى أقرب مستشفى عن طريق المروحية، إلى أن الطفلة موريا توفيت للأسف جراء الإصابة البالغة التي تلقتها.

موريا
الطفلة موريا
السائق الذي تسبب في الحادث مع السيارة التي كانت تحمل الطفلان، كان في طريقه لإجراء مكالمة بإستخدام الفيس تايم على جهازه الآيفون قبل الإصطدام، وهنا بدأت قصة أبل مع هذه القضية.

والدا الطفلة موريا إتهموا أبل أنها هي السبب في وفاة إبنتهم، لأن الشركة لم تطلق نسخة أكثر أمنا من تطبيقها الفيس تايم، مع العلم أن هناك براءة إختراع لدى أبل منذ عدة سنوات تمنع إستخدام الفيس تايم على المقود، لكن أبل لم تستخدمها إلى حد اللحظة، لذلك العائلة  تقاضي أبل لأن الأخيرة فشلت في منع إستخدام الفيس تايم وإظهار تحذير أثناء إستخدام التطبيق من أجل تنبيه السائقين.

في الشكوى التي رفعتها العائلة، الوالدان يطلبان تعويض الخسائر والأضرار من شركة أبل، ويمكنكم الإطلاع على كافة تفاصيل القضية من خلال هذا الملف.

0 تعليقات:

إرسال تعليق